ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: أقِلِّي عَلَيَّ اللِّوْمَ يا ابْنَة َ مُنْذِرِ

الشاعر: عروة بن الورد

الشاعر: عروة بن الورد

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة أقلي علي اللوم يا ابنة منذر للشاعر عروة بن الورد | ديوان الشعر

أقِلِّي عَلَيَّ اللِّوْمَ يا ابْنَة َ مُنْذِرِ

ونامِي، فإنْ لم تَشْتَهي النَّومَ فاسْهَرِي

ذَرِيني ونَفسي أُمَّ حَسَّانَ، إنني

بها قبل أن لا أملك البيع مشتري

أحاديثُ تَبْقَى والفَتى غيرُ خالدٍ

إذا هو أمسى هامة فوق صير

تُجَاوِبُ أحْجَارَ الكِنَاسِ وتَشْتَكِي

إلى كلِّ معروفٍ تراهُ ومُنْكَرِ

ذَرِيني أُطَوِّفْ فِي البلادِ لعلَّنِي

أخَلِّيكِ أو أغْنِيكِ عن سُوءِ مَحْضَرِ

فإن فاز سهم للمنية لم أكن

جَزُوعاً، وهَلْ عن ذاكِ من مُتَأخَّرِ

وإن فاز سهمي كفكم عن مقاعد

لكم خلف أدبار البيوت ومنظر

تقول لك الويلات هل أنت تارك

ضَبُوءَاً بِرَجْلٍ تارة ً وبِمنسرِ

ومستثبت في مالك العام إنني

أرَاكَ عَلَى أقْتَادِ صَرْماءَ مُذْكِرِ

فَجُوعٍ بها لِلصَّالِحِينَ مَزِلَّة ٍ

مخوف رداها أن تصيبك فاحذر

أبى الخفض من يغشاك من ذي قرابة

ومن كل سوداء المعاصم تعتري

ومستهنيء زيد أبوه فلا أرى

له مدفعاً فاقني حياءك واصبري

لَحَى الله صَعْلُوكاً إذَا جَنَّ ليلُهُ

مصافي المشاش آلفاً كل مجزر

يَعُدُّ الغِنى مِن نَفسِهِ كُلَّ لَيلَةٍ

أَصابَ قِراها مِن صَديقٍ مُيَسَّرِ

يَنامُ عِشاءً ثُمَّ يُصبِحُ ناعِساً

يَحُتُّ الحَصى عَن جَنبِهِ المُتَعَفِّرِ

قَليلُ اِلتِماسِ الزادِ إِلّا لِنَفسِهِ

إِذا هُوَ أَمسى كَالعَريشِ المُجَوَّرِ

يُعَينُ نساءَ الحَيِّ ما يَسْتَعِنَّهُ

ويمسي طليحاً كالبعير المسحر

ولكن صعلوكاً صفيحة وجهه

كَضَوْءِ شِهَابِ القابِسِ المُتَنَوِّرِ

مطلاً على أعدائه يزجرونه

بساحتهم زجر المنيح المشهر

وإنْ بَعِدُوا لا يَأْمَنُونَ اقْتِرَابَهُ

تَشَوُّفَ أهلِ الغائبِ المُتَنَظَّرِ

فذلكَ إنْ يَلْقَ المنيّة َ يلْقَها

حَمِيداً، وإنْ يَسْتَغْنِ يوماً فأجْدِرِ

أيهلك معتم وزيد ولم أقم

على ندب يوماً ولي نفس مخطر

ستفزع بعد اليأس من لا يخافنا

كواسع في أخرى السوام المنفر

يطاعن عنها أول القوم بالقنا

وبيض خفاف ذات لون مشهر

فَيَوماً عَلى نَجدٍ وَغاراتِ أَهلِها

وَيَوماً بِأَرضٍ ذاتِ شَتٍّ وَعَرعَرِ

يناقلن بالشمط الكرام أولي القوى

نِقَابَ الحِجَازِ في السَّرِيح المُسَيَّرِ

يُرِيحُ عليَّ اللَّيلُ أضَيافَ ماجدٍ

كريم، ومالِي سَارحاً مالُ مُقْتِر

إقتباسات متنوعة:

من الطبيعي أن يتخلى المرء عن جزء قليل من حياته في سبيل ألا يخسرها كلها. ل ألبير كامو
أفضل لك أن تشغل شمعة من أن تلعن الظلام. ل إلينور روزفلت
إنه لأمر عسير أن المرء لا يمكنه الوثوق تماماً بالأطباء ومع ذلك فلا يمكنه الاستغناء عنهم. ل يوهان فولفغانغ فون غوته
العزلة محصلة بؤس المرء. ل توماس كارليل
الأفكار شيء وما يحدث شيء آخر. ل جون كيج
لا تحزن وتنتظر الفرح، ولا تبكي أمام إنسان وتنتظر الشفقة، ولا تضع قلبك بين يدي أحد وتنتظر الرحمة، ولا تفكر وتنتظر من يعمل لك، ولا تـقف مكتوف الأيدي وتنتظر النتيجة، ولا تقف وتنتظر من يدفعك، ولا تيأس وتنتظر من يزرع الأمل داخلك، ولا تموت وأنت على قيد الحياة. ل أحمد البايض
من الأمراض التي لا علاج لها: الحب والزواج والأبوة والأمومة. ل أنيس منصور
قد يكون المرء غبيا في طبعه، لكن الغباء غباء القلب. ل طه حسين
نادرا ما تغيب السعادة، لكننا نحن الذين لا نحس بوجودها. ل موريس ماترلينك
الزواج الناجح محادثة طويلة تبدو دائما أقصر مما يجب. ل أندريه موروا