ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: أنا آتٍ

الشاعر: سليمان العيسى

الشاعر: سليمان العيسى

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة أنا آت للشاعر سليمان العيسى | ديوان الشعر

أنا آتٍ من المرارةِ يا نخلُ،

من الغُصّةِ التي في صميمي

حاملاً جُرْحَ أُمتي في ضُلُوعي

زارِعاً كُلّ خُطْوَةٍ بِهمُومي

أنا آتٍ من الأَسى أَكَلتني

نارهُ، نارُ ثورتي، من قديمِ

سَبَقتني إليكِ يا نخلُ أشعاري

رَواني الطريقُ قبلَ قدومي

سِندبَادَ الرمالِ كنتُ، فتاريخي

يتيمٌ يَدقُّ بابَ يتيمِ

رِحْلَتي رِحلَةُ الشَّرارةِ في لَيـ

ـلٍ طويلٍ لِلمُدْلِجينَ بَهيمِ

أتحدَّاهُ مُنْذُ حَدَّقْتُ في النورِ

وأَرْتَدُّ بالصَّدَى الملكومِ

أنا آتٍ.. أأنفُضُ الحُلْمَ عن عَيـ

ـني وأَهْوِي قتيلَ صَحْوٍ عَقيمِ؟

حُلُمي أن أكونَ .. أن تُولَدَ الشمـ

ـسُ بِبابي، وأن أَشُقَّ سَديمي

رِحْلَتي رِحلةُ البِشارةِ في الجَدْبِ،

أجفَّتْ حقاً جميعُ غيومي؟

...

أيبِسْنَا، فما تَبِضُّ الصَّحَارى

بنداءٍ للخالدينَ عظيمِ؟

من هَشيمِ العُصورِ سُوري، فأين

النارُ أرمي بها رُكامَ الهشيم؟

...

من هَشيمِ التخلُّفِ المُرِّ أَغلا

لي، ورِقي، وجنتي، وجحيمي

أنا آتٍ من كلّ حَبَّةِ رملٍ

حَمَلتْ ظِلَّ ضاشعٍ محرومِ

أنا آتٍ من البَراءةِ طِفلاً

غابَ عني خيالُ أُمّي الرَّؤُومِ

وَسِّدِيني تُرابَ أهلي، وشُدِّيني

شُعَاعاً في ليلهِ المهزومِ

مَزَّقتني على الدروبِ أناشيـ

تدي، وأحرقْتُ في الضبابِ نجومي

رِحْلَتي رِحْلَةُ الغَمامةِ في القَحْـ

ـطِ، وكلاَّ .. لن تيأَسي يا كرومي!

عالَمٌ في دمي أَفاقَ، وأرضٌ

هِيَ أَرْضي تملمَلَتْ في الرَّميمِ