ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: إنما يبقى الحياة المقصد

الشاعر: محمد إقبال

الشاعر: محمد إقبال

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة إنما يبقى الحياة المقصد للشاعر محمد إقبال | ديوان الشعر

إنما يبقى الحياة المقصد


جرس في ركبها ما تقصد


سر عيش في طلاب مضمر


أصله في أمل مستتر


أحي في قلبك هذا الأملا


لا يحل طينك قبرا مهملا


يخفق القلب به بين الصدور


هو في صدرك مرآة تير


يهب الترب جناحا يصعد


ولموسى العقل خضرا يرشد


إنما يحيا الفؤاد الآمل


وإذا حي يموت الباطل


فإذا عي بتخليق المنى


هيض سقطاه وأودى وهنا


أمل الذات لهيب يستعر


أو هو الموج الذي لا يستقر


وهق المقصود حبل الأمل


إنه خيط كتاب العمل


وممات الحي فقدان الرجاء


يطفئ الشعلة فقدان الهواء


كيف فينا أعين قد ظهرت


لذة الرؤية فينا صورت


من منى التخطار رجل الحجل


من منى التغريد حلق البلبل


حي ناي قد نأى عن غابه


أطلق النغمة من أوصابه


ذلك العقل الذي الكون طوى


وترى الإعجاز فيه والقوى


إنما أصل الحياة الأمل


فكذاك العقل منه ينسل


ما نظام في شعوب وسنن


ما ترى التجديد في علم وفن


أمل من قوة فيه ظهر


برح القلب فغشته صور


كل ما نملك من هذي الحواس


كل عضو فيه للعيش التماس


كل فكر وخيال واعتبار


كل حس وشعور وادكار


هي آلات الحياة الجاهدة


حين تمضي في وغاها صامده


ليس قصد العلم والفن الفكر


ليس قصد المرج ألوان الزهر


إنما العلم وقاء للحياه


إنه للذات تقويم النجاه


للحياة العلم والفن خدم


للحياة العلم والفن حشم


جاهلا سر الحياة اجتهد


وامض نشوان بخمر المقصد


مقصد كالصبح في أنواره


محرق كل سوي في ناره


مقصد يجتاز آفاق السماء


يأخذ القلب بحسن وبهاء


ثورة فيه وفيه محشر


وعلى الباطل حربا يسعر