ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: إنّي لما سُمْتَ لركّابُ،

الشاعر: أبو نواس

الشاعر: أبو نواس

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة إني لما سمت لركاب للشاعر أبو نواس | ديوان الشعر

إنّي لما سُمْتَ لركّابُ،

وللّذي تمزجُ شَرّابُ

لا عائفاً شَيئاً ولوْ شِيبَ لي

من يدكَ العلقمُ والصّابُ

ما حطّكَ الواشون عن رتبة ٍ

عنْدي، ولا ضرّكَ مغْتابُ

كأنّما أثنوا ، ولم يشعروا ،

عليكَ عنْدي بالّذي عابُوا

و أنت لي أيضاً كذا قُدوة ٌ ،

لسْتُ بشيءٍ منك أرْتابُ

فكيْفَ يُعْيِينا التّلاقي، وما

يَعْدَمُنا شوْقٌ وأطْرابُ

كأنّما أنتَ ، وإن لم تكنْ

تكذبُ في الميعَاد، كذّابُ

إن جئتُ لم تأتِ ، وإن لم أجيء

جئتَ، فهذا منكَ لي دَابُ