ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: البابُ إذا هبَّت منه الريح

الشاعر: عزالدين المناصرة

الشاعر: عزالدين المناصرة

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة الباب إذا هبت منه الريح للشاعر عزالدين المناصرة | ديوان الشعر

البابُ إذا هبّتْ منهُ الريحْ

اخلعهُ،

لتكتشف هروبَ الحرّاسْ

ناطحْ عاصفةَ الأضواءِ،

وكرْكعةَ الأجراسْ

فإذا أحنيتَ العنقَ المجروحْ

قالوا أغواه اليأسْ

ﻭﻟﻬﺬﺍ ،

ناطحْ يا هذا،

ستقول الناسْ

مطعوناً ماتَ

ولكنْ

مرفوعَ الراسْ.

إقتباسات متنوعة:

إنني مثل أي رجل آخر، كل ما أفعله هو أني أسدُّ حاجة. ل آل كابوني
لا أريد اقتناء شيء لن أستطيع أخذه معي إلى القبر. ل فريد آلن
تعلم الناس أن يبدأوا لغاتهم بحرف الألِف لا لأنه من أقصى الحلق، بل لأنه من أقصى القلب، بل لأنه من أقصى التاريخ، بل لأنه أول اسم آدم. ل مصطفى صادق الرافعي
ليت لنا حياتين: نرتكب في الأولى الأخطاء التي يبدو وكأنه لا مفر من ارتكابها، وفي الثانية نستفيد من هذه الأخطاء. ل ديفيد هربرت لورانس
أفضل شيء هو ترك الحياة كما تترك مأدبة: لا عَطِشاً ولا ثَمِلاً. ل أرسطو
الخوف يتبع الجريمة، وهذا هو عقابها. ل فولتير
عندما يشعر الله بالملل يفتح النافذة ويتأمل شوارع باريس. ل هاينرش هاينه
الحدث الذي أتذكره دائما هو ذلك الذي لم يحدث بعد. ل محمد بن راشد آل مكتوم
لقد تعلمت أنه لا يمكن أن تحصل على كل شيء وتفعل كل شيء في الوقت ذاته. ل أوبرا وينفري
قمة الفن أن يوصل الملحن عمق الكلمة إلي المستمع بما يصبغه عليها من صدق اللحن. ل محمد عبد الوهاب