ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: تكايدنا شُنطفُ

الشاعر: ابن الرومي

الشاعر: ابن الرومي

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة تكايدنا شنطف للشاعر ابن الرومي | ديوان الشعر

تكايدنا شُنطفُ

وشعرتُها تنْطفُ

فتنثر أبْعارَها

وترصف ما ترصفُ

تقول بلا كُلفة ٍ

وتكلُفُ ما تكلُفُ

أعِدُّوا إذا أندرتْ

سماديَّة ً تُجرَفُ

مشوهة ً قحبة ً

عنابلها تُنْقَف

يُهَملج تقحيبُها

وتكريعها يَقْطف

إذا فقدتْ فسْوَها

فأنفاسُها تخلُف

تَشرَّفُ بالموبقا

تِ لو أنها تشرف

ولو أنها في القُيو

د تحجُلُ أو ترسفُ

لهَامتْ إلى مُدمجٍ

لها منه أحرفُ

تظل إذا خاضها

وأحشاؤها تَرْجفُ

وتَقْوى على دسِّه

وعن سلَّه تضعف

على أنها لا تنا

ك بالغُرم أو تلْطف

تراها إذا شوهدت

وَصفَّاعها يعنفُ

ومن ذا يرى قردَة

تُغنِّي فلا يسْخفُ

أشنطفُ ما يشتهِي

جماعك من يظرفُ

ولا أنتِ ممن يرو

ق عيناً ولا يَطِرف

نأى القبحُ عن يوسف

وأنتِ له يوسفُ