ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: جحيم بارد

الشاعر: خليل حاوي

الشاعر: خليل حاوي

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة جحيم بارد للشاعر خليل حاوي | ديوان الشعر

ليتَني ما زلتُ في الشارع أصطادُ الذُّبابْ

أنا والأعمى المُغَنِّي والكِلابْ

وطَوافي بزوايا الليلِ,

بالحاناتِ مِن بابٍ لِبابْ

أتَصدَّى لذئاب الدربِ..!

ماذا? ليتَني ما زِلتُ دربًا للذئابْ

وعلى حشرجة الأنقاض في صدري,

على الكَهْف الخَرابْ

يلهثُ الوغدُ بحمَّى رئتَيهِ

بدعابات السكارى, بالسِّبابْ

أنا والدربُ نعاني الليل وَطْئًا وسِبابْ

ليتَه ما لَمَّني من وحلة الشارعِ

ما عوَّدني دفءَ البيوتْ

ويدًا تمسحُ عاري وشحوبي

ليت ما سلَّفَني ثوبًا وقوتْ..

وَنَعِمْنا بعضَ ليْلاتٍ.. تَلاها:

هذيانٌ, سأَمٌ, رعْبٌ, سكوتْ

اَلرؤى السوداءُ, ربِّي, صَرَعتْهُ

خَلَّفَتْهُ باردًا مرًّا مقيتْ

ليت هذا البارِدَ المشلولَ

يحيا أو يموتْ

رثَّ فيه حسُّه,

أعصابُه انحلَّت شِباكًا مِن خيوط العنكبوتْ

شاعَ في البيت مُناخُ القبرِ: دلفٌ,

عَتْمةٌ, ريحٌ حبيسٌ, وسكوتْ

بِرْكةٌ سوداءُ يطفو في أَساها

وَجْهُه المُرُّ الترابيُّ الصَّموتْ,

ليْتَ هذا البارِدَ المشلولَ

يَحْيَا أو يموتْ

ليته!

يا ليت ما سلَّفني دفئًا وقوتْ

إقتباسات متنوعة:

الجاهل يعرف بست خصال: الغضب من غير شيء، والكلام في غير نفع، والعطية في غير موضعها، وأن لا يعرف صديقه من عدوه، وإفشاء السر، والثقة بكل أحد. ل علي ابن أبي طالب
الحماة هى التى تجد لكل حل مشكلة. ل أنيس منصور
حلاوة الظفر تمحو مرارة الصبر. ل علي ابن أبي طالب
إن تحقيق الازدهار يتطلب تحرير الإعلام من القيود والقوانين والممارسات لينطلق بمزيدٍ من الحرية والاستقلالية والإبداع. ل محمد بن راشد آل مكتوم
من لا يتمتع بذاكرة في غاية القوة فالأفضل له ألا يخاطر بالكذب. ل ميشيل دي مونتين
المستبد يسره غفلة الشعب، لأن هذه الغفلة سبيله لبسط سلطانه عليهم. ل عبد الرحمن الكواكبي
يُعتبر المثل القائل بأن الحقيقة دائما ما تنتصر على الاضطهاد أحد المغالطات السارة التي يكررها الناس وراء بعضهم البعض حتى تصبح شائعة، في حين أن كل الاختبارات تدحضها. ل جون ستيوارت ميل
التاريخ عِلم الأشياء التي لا تتكرر. ل بول فاليري
هل يعرف اللواء حمدى بدين أن بين صفوفنا من يخاف والدته الحنون أكثر مما يخاف الرصاص والمدرعات؟ ل علاء عبد الفتاح
كن بلسماً إن صار دهرك أرقما ... وحلاوة إن صار غيرك علقما ل إيليا أبو ماضي