ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: لي الحرب معطوفاً علي هياجها

الشاعر: الشريف الرضي

الشاعر: الشريف الرضي

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة لي الحرب معطوفا علي هياجها للشاعر الشريف الرضي | ديوان الشعر

لي الحرب معطوفاً علي هياجها

وَظِلُّ جَوَادي قَيظُهَا وَعَجاجُهَا

ويأنف عزمي ان يرد رماحها

اذا اشتبهت خرصانها وزجاجها

فما بال بغداد اذا اشتقت رحلة

تَشَبّثَ بي غِيطَانُهَا وَفِجَاجُهَا

كَأنّ لَهَا دَيْناً عَلَيّ، وَإنّني

سيَطْلُبُها سَيقي وَدَيْني خَرَاجُهَا

ابغداد مالي فيك نهلة شارب

من العيش الا والخطوب مزاجها

وَلَوْ أنّني أرْضَى بِأدْنَى مَعِيشَة ٍ

لأرْضَتْ مُنَائي عندَ أهليكِ حاجُهَا

وَلَكِنّني جَارٍ عَلى حُكْمِ هِمّة ٍ

كَثيرٍ عَنِ الطّبعِ الذّليلِ انعِرَاجُهَا

يخيل لي ان الاماني غياهب

ولا تنجلي الا وعزمي سراجها