ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


قصيدة: من هواها

الشاعر: عبدالله البردوني

الشاعر: عبدالله البردوني

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك

قصيدة من هواها للشاعر عبدالله البردوني | ديوان الشعر

أنا وحدي هنا و كلّي لديها


أسكب القلب قبلة في يديها


فهي خلف البعاد و الوهم يدنيـ


ها و يدني إلى فمي شفتيها


من صباها جنيت أزهار شعري


ولقتطفت اللّحون من وجنتيها


من هواها أذوب منها ، و فيها


من هواها بكيت منها عليها


كلّما شئت أن أفرّ بقلبي


من هواها فررت منها إليها


أين عنها أحيد أو


أين بالقلب أنفر


و هي جوّي و مهبطي


و هواي المسعّر


و هي في القلب عالم


بالصبابات يزخر


و هي في الصدر ألف قلب يغنّي


بهواها و موجة من لهيب


إنّها وحدها نصيبي من الـ


حبّ و يا حبّ أين منّي نصيبي ؟


هي دنيا تموج بالسحر و الدّلّ


و ترفض بالسنا و الطيوب


حلوة كالأشعّة الزهر كالأشـ


واق كالشعر كالخيال العجيب


فهي فنّ مجسّد يلهم الفنّ


حوار السما و نجوى الغيوب


و هي سحر مركّب


و فتون مجسّم


كلّ صوت يمرّ في


شفتيها ترنّم


و كأنّ الحروف من


ثغرها الحلو تبسم


كلّما حدّثت تلألأت الألـ


فاظ من ثغرها كفجر الربيع


و مشت في حديثها نشوة الـ


حسن و ترنيمة الدلال الطبيعي


إنّها و الهوى بأعطاف لحني


رقصة السحر و الجمال الرفيع


حبّها في فمي نشيد أغنيـ


ه و لحن مذوّب في دموعي


لا فراق و إن تناهى بها البعـ


د و قلبي و حبّها في ضلوعي


لا انقطاع فحبّنا


أبدي و ملهم


حبّنا شاعر على


ربوة الخلد يحلم


لا انفصال فإنّنا


في عروق الهوى دم .