ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


أنت مثقف ... شارك هذا الإقتباس مع أصدقائك

أسير الاستبداد يعيش خاملا خامدا ضائع القصد حائرا لا يدري كيف يميت ساعاته وأوقاته ويدرج أيامه وأعوامه كأنه حريص على بلوغ أجله ليستتر تحت التراب.

عبد الرحمن الكواكبي

اقتباسات أخرى لنفس الكاتب:

إن الحرية هي شجرة الخلد، وسقياها قطرات من الدم المسفوك. ل عبد الرحمن الكواكبي
من أقبح أنواع الاستبداد استبداد الجهل على العلم، واستبداد النفس على العقل. ل عبد الرحمن الكواكبي
إن المستبد فرد عاجز، لا حول له ولا قوة إلا بأعوانه، أعداء العدل وأنصار الجور. ل عبد الرحمن الكواكبي
تراكم الثروات المفرطة مولد للاستبداد، ومضر بأخلاق الأفراد. ل عبد الرحمن الكواكبي
الاستبداد أصل لكل فساد. ل عبد الرحمن الكواكبي
المستبد لا يأمن على بابه إلا من يثق به أنه أظلم منه للناس، وأبعد منه عن أعدائه. ل عبد الرحمن الكواكبي
لو كان الاستبداد رجلا، وأراد أن ينتسب، لقال: أنا الشر، وأبي الظلم، وأمي الإساءة، وأخي الغدر، وأختي المسكنة، وعمي الضر، وخالي الذل، وإبني الفقر، وإبنتي البطالة، ووطني الخراب، وعشيرتي الجهالة. ل عبد الرحمن الكواكبي
المستبد عدو الحق، عدو الحرية وقاتلهما. ل عبد الرحمن الكواكبي
الحق أبو البشر، والحرية أمهم، والعوام صبية أيتام نيام لا يعلمون شيئا، والعلماء هم إخوانهم الرائدون، إن أيقظوهم هبوا، وإن دعوهم لبوا، وإلا فيتصل نومهم بالموت. ل عبد الرحمن الكواكبي
إن خوف المستبد من نقمة رعيته أكثر من خوفهم بأسه، لأن خوفه ينشأ عن علمه بما يستحقه منهم وخوفهم ناشئ عن جهل، وخوفه عن عجز حقيقي فيه وخوفهم عن توهم التخاذل فقط. ل عبد الرحمن الكواكبي
المستبد يود أن تكون رعيته كالغنم برا وطاعة، وكالكلاب تذللا وتملقا. ل عبد الرحمن الكواكبي
الأمة التي لا يشعر كلها أو أكثرها بآلام الاستبداد لا تستحق الحرية. ل عبد الرحمن الكواكبي
الاستبداد لا يقاوم بالشدة، إنما يقاوم باللين والتدرج. ل عبد الرحمن الكواكبي
لقد تمحص عندي أن أصل الداء هو الاستبداد السياسي، ودواؤه هو الشوري الدستورية. ل عبد الرحمن الكواكبي
النصح لا يفيد شيئا إذا لم يصادف أذنا تتطلب سماعه. ل عبد الرحمن الكواكبي
الدين ما يدين به الفرد، لا ما يدين به الجمع. ل عبد الرحمن الكواكبي
المستبد يسره غفلة الشعب، لأن هذه الغفلة سبيله لبسط سلطانه عليهم. ل عبد الرحمن الكواكبي
المستبد خواف رعديد، يخاف من أفراد رعيته أكثر مما يخافون منه. ل عبد الرحمن الكواكبي
كلما زاد المستبد عسفا وجورا زاد خوفه من رعيته. ل عبد الرحمن الكواكبي
لا يطيق المستبد أن يرى عالما ذكيا، فإذا اضطر لمثل الطبيب والمهندس اختار التافه المتملق المتصاغر. ل عبد الرحمن الكواكبي
لا يخفى على المستبد مهما كان غبيا أن لا استعباد ولا اعتساف إلا مادامت الرعية حمقاء تخبط في ظلامة جهل وتيه عماء. ل عبد الرحمن الكواكبي
لو كان المستبد طيرا لكان خفاشا يصطاد الهوام في ظلام الجهل، ولو كان وحشا لكان ابن آوى يتلقف دواجن الحضر في غشاء الليل. ل عبد الرحمن الكواكبي
الإنسان في ظل الاستبداد لا يحب قومه لأنهم عون الاستبداد عليه، ولا يحب وطنه لأنه يشقى فيه. ل عبد الرحمن الكواكبي
الاستبداد يتصرف في أكثر الميول الطبيعية والاخلاق الفاضلة، فيضعفها أو يفسدها. ل عبد الرحمن الكواكبي
الاستبداد يقلب موازين الأخلاق، فيجعل من الفضائل رذائل، ومن الرذائل فضائل. ل عبد الرحمن الكواكبي
التمجد هو أن ينال المرء جذوة نار من جهنم كبرياء المستبد، ليحرق بها شرف المساواة في الإنسانية. ل عبد الرحمن الكواكبي
الإرادة هي أم الأخلاق. ل عبد الرحمن الكواكبي
الدين بذر جيد لا شبهة فيه، فإذا صادف مغرسا طيبا نبت ونما، وإذا صادف أرضا قاحلة مات وفات. ل عبد الرحمن الكواكبي
المستبد يتجاوز الحد مالم ير حاجزا من حديد. ل عبد الرحمن الكواكبي
لو رأى الظالم على جنب المظلوم سيفا لما أقدم على الظلم. ل عبد الرحمن الكواكبي

إقتباسات متنوعة:

عَلِّم ببغاءً كلمتي العرض والطلب وسيكون عندك عالم اقتصادي. ل توماس كارليل
ثق، لكن تحقق. ل رونالد ريغان
المؤلم أن تقرر بنفسك أن تكون عابرا خفيف العبور جدا، ثم حين لا ينتبه أحد كما كنت ترغب تشعر بغضب لا يمكنك تبريره، فتجد نفسك تقول كلاما لم تكن مستعدا لقوله لأنك قررت مسبقا أن تكون خفيف العبور. ل محمد حسن علوان
الإيجاز يكاد أن يكون شرطا للإلهام. ل جورج سانتايانا
البلاغة هي الضوء الذي يجعل الذكاء يشع. ل شيشرون
المثقف من يستطيع عقله مراقبة نفسه. ل ألبير كامو
إن أجود الناس من أعطى من لا يرجو، وإن أعفى الناس من عفا عن قدرة، وإن أوصل الناس من وصل من قطعه. ل الحسين بن علي بن أبي طالب
وجود السخرية لا يعني بالضرورة أن الجدية مستبعدة. ل سورين كيركغارد
إن عرفنا الحقائق سيكون بإمكاننا غفران معظم الأشياء. ل غراهام غرين
الشجاعة أعظم فضيلة، لأنك إن لم تكن تتمتع بالشجاعة فقد لا يكون لك فرصة لاستخدام أي من الفضائل الأخرى. ل صمويل جونسون