ديوان: قاعدة بيانات الشعر العربى والمترجم والإقتباسات.


إقتباس اليوم

أنت مثقف ... شارك هذه القصيدة مع أصدقائك


لي قلبٌ تحفُّ الصَّبايا إن مررْنَ بهِ وعينٌ مختومةٌ على الجمالِ فكيفَ أنهاها؟!

عماد فؤاد